الجهل ببديهيات العقل والاسلام!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجهل ببديهيات العقل والاسلام!!!

مُساهمة من طرف محمد نصار في الثلاثاء يونيو 17, 2008 12:59 am




هل يتساوى جذع النخلة مع غصن منها ,او ورقة فيها؟

هل تتساوى الصلاة مع السواك!!؟

هل تتساوى مسألة قيام الحكم الاسلامى مع اللحية؟

وهكذا..........فللعقل بديهات ,وللاسلام بديهات...........والتصدر للعمل الاسلامى دون تصورهما خلل خبل.............

يقول العقل :ان لكل شىء كليات عامة وجزئيات فرعية ......
جسم الانسان يتكون من أجزاء كبرى والاجزاء الكبرى تتكون من اجزاء صغرى
الذراع فى جسم الانسان يتكون من عضد وساعد وكف ...والكف يتكون من اصابع مختلفة المواقع والاهمية والاداء وفى كل اصبع عقل وأظافر ..ويكسوا الزراع جلد وشعر ويحشوه عضلات وشحم ...

والسؤال الان هل تستوى قيمة واهمية الزراع كله مع بعض الاصابع او الاظافر او شعر الجلد!!؟



مثال من واقع الاسلام


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ,بنى الاسلام على خمس شهادة ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من استطاع اليه سبيلا .متفق عليه
هذا الحديث يوضح كليات الاسلام وأعمدتة الهامة والرئيسية
ويقول صلى الله عليه وسلم ،"حفوا الشارب ،واعفوا اللحى"

هل يقول عاقل ان الامر بأركان الاسلام يتساوى مع الامر باءحفاء اللحى !؟ ان من يقول بذلك هو كمن يقول ان اظافر الاصابع تتساوى بذراع الانسان

وبالعقل هل يقوم الدين باللحى والشوارب !؟ ام يقوم بالاركان والاعمدة التى ذكرها الرسول!؟...ماذا نقول ،وكيف نتفاهم مع من يقول ان الكليات والجزئيات فى الاسلام سواء....!!

نعم..،هم سواء من ناحية كونها كلها دين ولكنها ليست سواء من ناحية اهميتها،واولويتها ،وترتيبها فى دعوة الناس اليها ، وفى درجة الالتزام بها وفى ثوابها وفى العقاب على تركها واهمالها

فالدين يحدد المفاهيم ، فالصلاة عمود الدين وباقى الاركان بعدها فى الاهمية وتارك الصلاة كافر وكذلك التارك لاحد الاركان

اما موضوع اللحية ، وموضوع الشارب فهما من سنن الفطرة ..وشتان ما بين عمود او ركن ، وسنة ولو كانت مؤكدة

اين نور السهى من شمس الضحى واين الثرى من الثرية واين الارض من كواكب الجوزاء


أقول

الاصل فى الدعوة الاسلامية هو دعوة غير المسلمين الى الاسلام ولكن لما ابتعد المسلمون عن نهج ربهم الذى ارتضاه لهم تحولت الدعوة اليهم
ولكن المشكلة الكبرى ان قلوبهم اصبحت منكوسة كمثل الكوب المقلوب الذى لا يسكن فيه الماء لنكوسه والمطلوب منا اولا ان نعدل هذا الكوب حتى نستطيع ان نضع فيه مانريد فان تم ذلك نجحت خططنا فى الاصلاح والتغير

والافكيف يلتزم بسنة من لم يلتزم بالفرض فاياكم ان تحملوا الناس على الحق مرة واحدة فيتركوه مرة واحدة واياكم ان تنشغلوا بالفرع وتنسون الاصل فعند اذ نسير بلا خطة ولا منهج

ولكم يعجبنى قول من قال سبحان من خلق السماء فى يومين والارض فى يومين ولو اراد ربك لخلقهما فى غمضة عين



هل يتساوى جذع النخلة مع غصن منها ,او ورقة فيها؟

هل تتساوى الصلاة مع السواك!!؟

هل تتساوى مسألة قيام الحكم الاسلامى مع اللحية؟

وهكذا..........فللعقل بديهات ,وللاسلام بديهات...........والتصدر للعمل الاسلامى دون تصورهما خلل خبل.............

يقول العقل :ان لكل شىء كليات عامة وجزئيات فرعية ......
جسم الانسان يتكون من أجزاء كبرى والاجزاء الكبرى تتكون من اجزاء صغرى
الذراع فى جسم الانسان يتكون من عضد وساعد وكف ...والكف يتكون من اصابع مختلفة المواقع والاهمية والاداء وفى كل اصبع عقل وأظافر ..ويكسوا الزراع جلد وشعر ويحشوه عضلات وشحم ...

والسؤال الان هل تستوى قيمة واهمية الزراع كله مع بعض الاصابع او الاظافر او شعر الجلد!!؟



مثال من واقع الاسلام


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ,بنى الاسلام على خمس شهادة ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من استطاع اليه سبيلا .متفق عليه
هذا الحديث يوضح كليات الاسلام وأعمدتة الهامة والرئيسية
ويقول صلى الله عليه وسلم ،"حفوا الشارب ،واعفوا اللحى"

هل يقول عاقل ان الامر بأركان الاسلام يتساوى مع الامر باءحفاء اللحى !؟ ان من يقول بذلك هو كمن يقول ان اظافر الاصابع تتساوى بذراع الانسان

وبالعقل هل يقوم الدين باللحى والشوارب !؟ ام يقوم بالاركان والاعمدة التى ذكرها الرسول!؟...ماذا نقول ،وكيف نتفاهم مع من يقول ان الكليات والجزئيات فى الاسلام سواء....!!

نعم..،هم سواء من ناحية كونها كلها دين ولكنها ليست سواء من ناحية اهميتها،واولويتها ،وترتيبها فى دعوة الناس اليها ، وفى درجة الالتزام بها وفى ثوابها وفى العقاب على تركها واهمالها

فالدين يحدد المفاهيم ، فالصلاة عمود الدين وباقى الاركان بعدها فى الاهمية وتارك الصلاة كافر وكذلك التارك لاحد الاركان

اما موضوع اللحية ، وموضوع الشارب فهما من سنن الفطرة ..وشتان ما بين عمود او ركن ، وسنة ولو كانت مؤكدة

اين نور السهى من شمس الضحى واين الثرى من الثرية واين الارض من كواكب الجوزاء


أقول

الاصل فى الدعوة الاسلامية هو دعوة غير المسلمين الى الاسلام ولكن لما ابتعد المسلمون عن نهج ربهم الذى ارتضاه لهم تحولت الدعوة اليهم
ولكن المشكلة الكبرى ان قلوبهم اصبحت منكوسة كمثل الكوب المقلوب الذى لا يسكن فيه الماء لنكوسه والمطلوب منا اولا ان نعدل هذا الكوب حتى نستطيع ان نضع فيه مانريد فان تم ذلك نجحت خططنا فى الاصلاح والتغير

والافكيف يلتزم بسنة من لم يلتزم بالفرض فاياكم ان تحملوا الناس على الحق مرة واحدة فيتركوه مرة واحدة واياكم ان تنشغلوا بالفرع وتنسون الاصل فعند اذ نسير بلا خطة ولا منهج

ولكم يعجبنى قول من قال سبحان من خلق السماء فى يومين والارض فى يومين ولو اراد ربك لخلقهما فى غمضة عين
avatar
محمد نصار
رئيس قسم الدعوة الاسلاميه والارشاد الديني
رئيس قسم الدعوة الاسلاميه والارشاد الديني

ذكر عدد الرسائل : 10
العمر : 34
العمل/الترفيه : امام وخطيب وداعيه اسلامى
المزاج : دراسة العلم واستنباطه
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجهل ببديهيات العقل والاسلام!!!

مُساهمة من طرف ذخير في الثلاثاء يونيو 17, 2008 9:22 pm


بارك الله فيك يا شيخنا الفاضل
avatar
ذخير
عضو سوبر
عضو سوبر

ذكر عدد الرسائل : 71
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجهل ببديهيات العقل والاسلام!!!

مُساهمة من طرف نسمة رحمة في الأربعاء أكتوبر 15, 2008 6:11 am

[size=29]سبحان الله فيما قرات صحيح تحولت الدعوة الي الاسلام من دعوة الكفار الي دعوة المسلمين ولكن لا نمكل قولا غير الله يهدي الامه الاسلاميه لما فيه خير وصلاح وجزاك الله خير[/size]

نسمة رحمة
عضو منطلق
عضو منطلق

انثى عدد الرسائل : 68
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 25/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى